Statement by the Troika European Union, Switzerland and Canada

The Troika (Norway, the United Kingdom, and the United States), the European Union, Switzerland and Canada welcome today’s agreement to re-instate Dr Abdalla Hamdok as Prime Minister of a civilian-led transitional government, pending elections.

| Sudan

We are encouraged by the renewed commitment to the 2019 Constitutional Declaration as the basis of the transition towards democracy.  We welcome the release from house arrest of Dr Hamdok, but urge the immediate release of all other political detainees, not only in Khartoum but in all parts of the country.  These are all crucial steps towards restoring Sudan’s transition, constitutional order and rule of law. 

We reiterate our solidarity with the Sudanese people and our support for a successful transition leading to a free, democratic, just and peaceful Sudan.  It is essential that the next steps meet the aspirations of the people, including through a genuinely inclusive and consultative approach to establishing the remaining transitional institutions.   

We continue to regret and condemn the loss of life, violence and human rights violations which have taken place since 25 October. Dozens of protesters have been killed, and hundreds injured or arbitrarily detained. Medical professionals have been prevented from carrying out their duties and journalists have been assaulted. We welcome the commitment to investigate deaths and injuries among protesters, and call for this investigation to be thorough, independent and transparent. It remains essential that the Sudanese people are permitted to peacefully express their opinions, free from violence or the threat thereof.  Our thoughts and condolences are with the families and friends of those who have lost their lives while seeking to defend their rights.

بيان من دول الترويكا، الاتحاد الأوروبي، سويسرا وكندا

ترحب دول الترويكا (النرويج، المملكة المتحدة والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي، سويسرا وكندا باتفاق اليوم لإعادة تنصيب الدكتور عبد الله حمدوك كرئيس للوزراء في حكومة انتقالية بقيادة مدنية، في انتظار الانتخابات. لقد تحمسنا بتجديد الالتزام بالإعلان الدستوري لعام ٢٠١٩ كأساس لعملية الانتقال نحو الديمقراطية. نرحب بالإفراج عن الدكتور حمدوك من الإقامة الجبرية، لكننا نحث على الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين الآخرين، ليس فقط في الخرطوم ولكن في جميع أنحاء البلاد. هذه كلها خطوات أولى حاسمة نحو استعادة الانتقال والنظام الدستوري وسيادة القانون في السودان.

نجدد تضامننا مع الشعب السوداني ودعمنا لعملية انتقال ناجحة تؤدي إلى سودان حر، ديمقراطي، عادل وسلمي. من الضروري أن تلبي الخطوات التالية تطلعات الناس، وذلك  من خلال نهج شامل وتشاوري حقيقي لإنشاء المؤسسات الانتقالية المتبقية.

ما زلنا نأسف وندين الخسائر في الأرواح وأعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت منذ ٢٥ أكتوبر. قُتل العشرات من المتظاهرين، وجُرح المئات أو اعتُقلوا بشكل تعسفي. مُنع العاملون في المجال الطبي من أداء واجباتهم وتعرض الصحفيون للاعتداء. نرحب بالالتزام بالتحقيق في الوفيات والإصابات بين المتظاهرين، وندعو إلى أن يكون هذا التحقيق شاملاً ومستقلاً وشفافاً. يبقى من الضروري أن يُسمح للشعب السوداني بالتعبير عن آرائه بشكل سلمي بعيدًا عن العنف أو التهديد به. تعازينا لعائلات وأصدقاء من فقدوا أرواحهم وهم يسعون للدفاع عن حقوقهم.